مكتبة الخليفة الأموي الحكم المستنصر في الاندلس 350-366هـ/961-976م وما بعدها *

Mohammad Turki Shatnawi

Abstract


يتناول هذا البحث: مكتبة الحكم المستنصر، والدور الذي قام به في تنمية هذه المكتبة، والمكانة التي وصلت إليها في عهده، فقد كان الحكم مغرما بالكتب، وعمل على تأسيس مكتبة خاصة به، ما لبثت أن أصبحت مكتبة عامة شاملة، عُدت أعظم مكتبة أنشأتها دولة إسلامية في العصور الوسطى، وقد عرفت هذه المكتبة باسم (مكتبة الحكم المستنصر) أو (مكتبة قرطبة). أيضاً جاءت هذه الدراسة، لتوضح المصادر التي اعتمد عليها المستنصر في رفد المكتبة، كالشراء والنسخ، اضافة الى تعيينه عدداً كبيراً من الموظفين، مثل العلماء والمترجمين والنساخ والمجلدين والمدققين والمزخرفين وغيرهم . لقد قدمت مكتبة الحكم المستنصر خدمات كبيرة، حيث سهلت مهمة الباحثين بأن وفرت لهم الكتب التي يحتاجونها، وأتاحت الاطلاع لمن يرغب، كما أتاحت الإعارة الخارجية في حالات خاصة جداً، حيث لم تكن الإعارة من هذه المكتبة مفتوحة لعامة الناس . وقد احتوت المكتبة على معظم عناوين المعارف مثل التاريخ والجغرافيا واللغة والآداب والفقه والطب والفلك وعلم الكلام وغيرها.

Keywords


الكتب، المكتبات، العلوم الإسلامية، المترجمون، الموظفون

Refbacks

  • There are currently no refbacks.