توجيه الالفاظ القرآنية التي قرئت بأوجه متعددة وبوجه واحد

Yousef A. Altarawneh, Ahmad Shukri

Abstract


يعالج هذا البحث ظاهرة مهمة في القران الكريم من حيث تعدد القراءات القرآنية في الموضع الواحد دون غيره، فقد تبين من خلال البحث أنَّ القراءات القرآنية، جاءت لملحظ بياني تقتضيها الآية والسياق فكل قراءة في القران الكريم جاءت لتؤدي وظيفتها بدقة متناهية، وقد ظهر من خلال البحث أنَّ السياق القرآني له دور كبير في تنوع القراءة، حيث لا تكتمل الآية إلا بوجود قراءة أخرى تثري المعنى وتزيده وضوحاً، في حين أنَّ اللفظة نفسها التي أتت في موضع بقراءتين وجاءت في موضع آخر بقراءة واحدة، تبين أنه لا يصلح أن يكون معها قراءة أخرى؛ لأن المعنى اكتمل بدونها على خلاف الموضع الآخر الذي تنوعت فيه القراءة. وخلاصة القول: إنَّ القراءات القرآنية جاءت لتبرز لوناً من ألوان الإعجاز البياني في القرآن الكريم.

Keywords


تعدد القراءات، توجيه القراءات، إعجاز القراءات

Refbacks

  • There are currently no refbacks.