جدلية العقل والإيمان

Rami Abu Nafaa, Salman Al-Bdour

Abstract


يحاول هذا البحث أن يُبيّن طبيعة العلاقة الجدلية (الديالكتيكية) بين مفهومي العقل والإيمان، انطلاقاً من بيان العلاقة العضوية والبنيويّة بينهما بالاعتماد على ثلاثة محاور هي: من حيث صلتهما بالذات الإنسانية، والنص المقدس، وفلسفة الدين؛ فالإنسان هو الموجود الوحيد الذي يمارس فعل التعقل وفعل الإيمان، وأنّ التعقل والايمان يرتبط ارتبطاً وثيقاً بهذا الموجود العاقل، وهذا يُؤكّد على امتزاج القول الإيماني بالقول العقلي مُنذ بدايات الوجود الإنساني، ولا شك أنهما مرا بمراحل بدائية حتى تطورا بفعل تراكم الخبرات الإنسانية والتجارب الحضارية ليتشكلا بصورتهما التي وصلت إلينا، فهما إذن وليداً عصرهما ومعطيات زمانهما، ويقتصر البحث في النص المقدس على النص الإسلامي والمسيحي، إذْ يتبين كيف حثّ النص على استخدام العقل وأكّد أهميته في النظر في النص، ولهذا فإن كل المؤمنين لم ينكروا محوريّة العقل وأثر علاقته بالإيمان، وفي مجال فلسفة الدين يتبين كيف أن الفلسفة تقوم على العقل، والدين يقوم على الإيمان، وكان التفاعل في هذا الحقل المعرفي يمتاز بالمراوحة الدائمة بين مفاهيم الإيمان ومفاهيم العقل. وفي النهاية، ويهدف هذا البحث إلى الخروج من النظرة التقليدية تِجاه المعارف العقلية والإيمانية، بحيث نتجاوز القناعات المسبقة أو الجزم المطلق بانفصال هذه المعارف عن بعضها بعضاً، وما يرتبط بذلك من إعادة تأويل وفهم وإعادة بناء للأطر المعرفية التي تُشكّل هذا الموقف.

Keywords


فلسفة، عقل، إيمان، جدلية، إنسان.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.