أزمة الفكر العربي بين التراث وتحولات الواقع في الفكر العربي المعاصر

Mohammad Khaled AL-Shiyab

Abstract


يسعى هذا البحث إلى تبيان كيفية تناول الفكر العربي للتراث، حيث تبين أن النظر إلى التراث في الفكر العربي المعاصر لا يدخل في اعتباره الاختلاف التاريخي بين الواقع الراهن وبين الماضي التاريخي، فتم التعامل معه مفصولاً عن ملابساته والقفز به فوق العصور لتأكيد استمراريته وصلاحيته الشمولية . إنه ميتافيزيقا، بالمعنى الذي تكون به الميتافيزيقا هي الذهول عن أثر التاريخ كعامل في خلق الاختلاف، أي الاختلاف العام بين الثقافة العربية الإسلامية في الماضي (التراث) ووضعية الثقافة العربية الراهنة (الواقع). ان الانشغال بالتراث، بهذا المعنى، ظاهرة مرضية وترجيعاً لأصداء ميتة في ماضينا، وصرنا نتعامل معه، وكأنه كتلة متشكلة قائمة بذاتها، نضعها مقابلاً للواقع العربي، وكأن هناك شيئاً اسمه التراث العربي وشيئاً اسمه الواقع العربي، مع ان البداية الحقيقية للفكر العربي المعاصر لا يمكنها أن تكون الا إذا تأسست على تحليل تاريخي موضوعي للتراث وتحليل تاريخي للشروط الثقافية المتغيرة والقدرة على قراءة الاسئلة التي تخص اللحظة الراهنة من تطور الوطن العربي.

Keywords


الفكر العربي، التراث، تحولات الواقع .

Full Text:

Untitled

Refbacks

  • There are currently no refbacks.