ممارسات الهيئات التدريسية المحفزة للعنف الطلابي في الجامعات الأردنية من وجهة نظر الطلبة في ضوء بعض المتغيرات

Safa N. Al-Shweihat

Abstract


تعاني الجامعات الأردنية من مشكلة العنف الطلابي، ورغم كل الجهود المبذولة الا أن العنف الطلابي يخبو أحيانا، ويعاود الظهور بين الفينة والأخرى. عالجت الدراسات السابقة العديد من عوامل العنف الطلابي في الجامعات الأردنية، إلا أن هناك ندرة في معالجة الأسباب غير المباشرة التي تتعلق بممارسات أعضاء هيئة التدريس في تفاعلهم مع الطلبة، وكون الباحث عضو هيئة تدريس من داخل الأسرة الجامعية، وحرصا على توفير بيئة تعلم آمنة خالية من العنف، هدفت الدراسة الحالية إلى تعرف ممارسات الهيئات التدريسية المحفزة للعنف الطلابي من وجهة نظر الطلبة، في ضوء بعض المتغيرات. استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، ونفذ سلسلة من المقابلات الجماعية على عينة استطلاعية قوامها (45) طالبا وطالبة، وتم تطوير استبانة الدراسة (21) فقرة، نفذت على عينة طبقية قوامها (1200) طالب وطالبة. بينت النتائج أن المتوسط الحسابي العام لدرجة ممارسات أعضاء هيئة التدريس المحفزة للعنف 3.36 وبانحراف معياري 0.83، أي في مستوى المتوسط. حصلت فقرة "وضع المدرسين أسئلة صعبة في الامتحانات" على الرتبة الأولى وبدرجة تقدير مرتفعة الأهمية، تلتها مباشرة بالترتيب التنازلي لمستوى تقدير متوسط الأهمية كل من الفقرات الآتية بالترتيب التنازلي: "المحاباة بين الطلبة" و"شيوع ظاهرة المحسوبية والواسطة"، "تحيز المدرسين الذكور للطلبة الإناث"، و"عدم تقبل حرية التعبير عن الرأي"، و"التحيز لأبناء المنطقة الواحدة"، و"تحيز المدرسين للطلبة وفقا لمرجعية المراكز الاجتماعية لأولياء أمورهم". وبينت النتائج أيضا وجود فروق دالة احصائيا (α ≤ 0.05) في الدرجة الكلية لممارسات الهيئات التدريسية المحفزة للعنف تبعا لمرجعية الجامعة، وطريقة اختيار التخصص، والمستوى الدراسي، والمعرفة بنظام العقوبات، وعدم وجود فروق دالة إحصائيا تبعا لموقع الجامعة.

Keywords


ممارسات، الهيئات التدريسية، العنف الطلابي، طلبة الجامعات الأردنية.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.