علاقات سلطنة مسقط وعُمان مع الولايات المتحدة الأمريكية بين الحربين العالميتين (1919-1939م)

Mahmmoud Muhammad Al-Jbarat

Abstract


تلقي هذه الدراسة الضوء، من خلال المصادر الوثائقية، على علاقات سلطنة مسقط وعُمان مع الولايات المتحدة الأمريكية بين الحربين العالميتين الأولى والثانية؛ وهي مرحلة انتقالية مهمة في العلاقات الدولية بدأت فيها الولايات المتحدة توسيع اتصالاتها مع الخليج العربي؛ في ظل تمثيل بريطانيا للمصالح الأمريكية في السلطنة، وهيمنة بريطانيا على منطقة الخليج. وخلصت الدراسة إلى أن السلطنة والولايات المتحدة كانتا تحاولان تعزيز الاتصالات الثنائية والتوسع في التجارة البينية، وحل القضايا الخلافية بصورة ودّية. وحاول السلطان سعيد بن تيمور خلال زيارته للولايات المتحدة عام 1937م تعزيز هذه العلاقات؛ فيما عكست الوثائق البريطانية أثر هذه الزيارة على إستقلالية قرار السلطنة الداخلي والخارجي، وتغير في علاقة السلطنة مع بريطانيا.

Keywords


تلقي هذه الدراسة الضوء، من خلال المصادر الوثائقية، على علاقات سلطنة مسقط وعُمان مع الولايات المتحدة الأمريكية بين الحربين العالميتين الأولى والثانية؛ وهي مرحلة انتقالية مهمة في العلاقات الدولية بدأت فيها الولايات المتحدة توسيع اتصالاتها مع الخليج العربي؛

Refbacks

  • There are currently no refbacks.