التعريف بالدمى الطينية الحيوانية المكتشفة في موقع الصفية في وادي الموجب العائدة لفترة العصر الحجري الحديث المبكر

Hamzeh M. Mahasneh

الملخص


يُعتبر موقع الصفية واحداً من مستوطنات العصر الحجري الحديث الكبيرة في الأردن، إذ تنتشر بقاياه المعمارية على مساحة 30 فداناً. خمسة مواسم تنقيب اثري تم تنفيذها في الموقع قد كشفت عن بقايا معمارية كبيرة وجدران حجرية وأرضيات من البلاستر الأبيض المطلي باللون الأحمر، ومدافن آدمية, والعديد من اللقى الأثرية من : حجارة الرحى والطحن, والأدوات الصوانية، والأدوات العظمية, وحلي الزينة، والتماثيل الطينية. لقد تم اكتشاف هذه الدمى الطينية خلال موسم التنقيب الرابع في موقع الصفية. جميع هذه الدمى تعود للحقبة ب المتأخرة من العصر الحجري الحديث (6500-6000 ق.م.)، وهي تمثل تجسيداً لكل الإنسان والحيوان والأشكال الهندسية. يهدف هذا البحث إلى إيجاد معلومات تحليلية متاحة للتعريف بهذه المجموعة الكبيرة وغير المسبوقة من هذه الدمى الطينية الحيوانية. إن التنوع في فصائل هذه الدمى الحيوانية يُظهر الأحياء البرية في وادي الموجب بشكل عام وموقع الصفية على نحو. إن الفنان الذي صنع هذه الدمى قد اظهر بعضاً من ملامحها مما جعل تحديد فصائلها أو أجناسها أمراً يسيراً. تشير هذه المجموعة من الدمى إلى تنوع حيوي في الحياة الفطرية والمستأنسة في وادي الموجب. وهي تمثل اكبرعمل فني يُكتشف في موقع حجريٍ واحدٍ في الأردن.

الكلمات المفتاحية


دمى طينية، وادي الموجب، العصر الحجري

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.