تأثير العوامل البشرية والطبيعية في المشهد الأثري في الجزء الغربي من إقليم جعلان، سلطنة عمان.

Nasser Said Al-Jahwari

Abstract


يستعرض البحث عوامل تهديد التراث الأثري في الجزء الغربي من إقليم جعلان بمحافظة جنوب الشرقية بسلطنة عمان، والذي أجرى فيه الباحث مسحاً أثرياً على مدار ثلاثة مواسم (2010-2012م)، حيث عثر على عددٍ من المعالم الأثرية (أهمها قبور العصر البرونزي المبكر، والرسومات الصخرية)، تبين تعرضها للمهددات البشرية والطبيعية. ويهدف البحث إلى لفت الانتباه لمثل هذه المهددات التي من شأنها أن تؤثر في التراث الأثري في هذه المنطقة المهمة من تاريخ الاستيطان البشري في عمان منذ عصور ما قبل التاريخ، ومحاولة للحد أو التقليل من تأثيرها. وحاول البحث تحقيق هذا الهدف بعرض مناطق تعرضت للتأثير المباشر وغير المباشر لمثل هذه العوامل. وارتكز البحث في منهجيته على دراسة وتحليل البيانات الكمية والنوعية المتعلقة بالمناطق المتضررة شواهدها الأثرية، والتي تم جمعها في في أثناء المسح، ومن ثم مناقشة تأثيرها في المشهد الأثري للمنطقة، حيث تبين أنه كان لها آثرٌ كبيرٌ في ضياع جزء من تاريخ الاستيطان فيها، وبالتالي فإن ما تبقى من آثار ربما لا يعكس الصورة الحقيقية عن هذه الأنماط عبر الزمن. وتبين أن أكثر الشواهد الأثرية تضرراً هي قبور العصر البرونزي المبكر المنتشرة في كل مناطق الدراسة، حيث أن 76% منها في حالة حفظ سيئة لأنها عرضه لدرجة عالية من عوامل الدمار، ويأتي التوسع العمراني، ومشاريع التنمية البشرية، والعبث وإعادة الاستخدام في مقدمة هذه العوامل.

Keywords


إقليم جعلان، التراث الأثري، مهددات بشرية وطبيعية، أنماط الاستيطان، العصر البرونزي المبكر

Refbacks

  • There are currently no refbacks.