فرض الضرائب على الأغنياء لسد الأعباء المالية للدولة

Wael Arabiyat

Abstract


تناول هذا البحث مورداً مهماً من الموارد المالية للخزينة ألا وهو فرض الضرائب على الأغنياء في أحوال خاصة وفي ظل ظروف معينة تقتضيها المصلحة العامة لسد عجز واقع أو متوقع في الموازنة العامة للدولة، هي ضرائب لم ينص عليها الشارع في القرآن ولا في السنة النبوية، بل شرعت لحاجة الدولة إليها، فإذا وقعت تلك الظروف الاستثنائية ووصلت إلى مرحلة الضرورة والحاجة فإن الحاجة تقدر بقدرها مقداراً وزمناً، ولا ينبغي التوسع بها وقد خلص البحث إلى أن ضرائب الحاجة هي ضرائب غير دورية خاضعة لحاجة الدولة تفرض من قبل الحاكم من باب السياسة الشرعية، وفقا للضوابط الشرعية وبموافقة أهل الحل والعقد ممن يمثلون الأمة، وهو ما أقره الفقهاء ونصت عليه الدساتير فلا رسم ولا ضريبة إلا بقانون، والقانون يقتضي موافقة مجلس الأمة. كما لا بد من الربط بين البعد الضريبي والتقاص مابين المبلغ المدفوع للزكاة وضريبة الدخل بحيث يتم تنزيل المبلغ المدفوع للزكاة من ضريبة الدخل ويتم وضعها في الموازنة ضمن مصارف الزكاة وهذا سيفضي الى نتائج ايجابية من شأنهاالحد من التهرب الضريبي والازدواج الضريبي

Keywords


ضرائب، مكوس، بيت المال.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.