دور سلطات الضبط الإداري في حماية الهواء من التلوث في الأردن

Karim Kashakesh

Abstract


يعد الضبط الإداري أحد الوسائل القانونية لحماية الهواء من التلوث، ولما يثيره من مسائل بالغة الأهمية، من بينها مفهوم التلوث الهوائي، مصادره، أنواعه، تأثيره على المناخ، وأسبابه، كما ترتبط به مسائل أخرى تتعلق بالضبط الإداري الخاص بحماية الهواء من التلوث، والأساس القانوني الذي تستند إليه سلطات الضبط الإداري في أثناء قيامها بعملها، والوسائل التي تستعين بها هذه السلطات لحماية الهواء من التلوث، لقد تناولنا هذه المسائل وغيرها بالبحث والتحليل من خلال مبحثين، وخلصنا إلى عدد من النتائج والتوصيات، منها يعد التلوث الهوائي من أخطر أنواع التلوث، حيث يؤثر بشكل مباشر على المناخ، وما تم وضعه من اتفاقيات دولية يعد غير كاف كون هذه المشكلة لا تقف عند حد معين، وعمل المشرع الأردني على وضع أساساً قانونياً يكفل حماية البيئة بجميع عناصرها من التلوث، فلا يكفي وضع النص القانوني لتأمين هذه الحماية، وإنما تستوجب أيضاً التعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من أجل المحافظة على البيئة. ودعونا إلى تكثيف الجهود من أجل التعاون بين مختلف الوزارات لتحقيق هدف مشترك، وهو حماية البيئة بجميع عناصرها من التلوث، التي قد تؤدي بسبب الزيادة في التلوث إلى التأثير على المناخ.

Keywords


الضبط الإداري، التلوث، الهواء.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.