الاستنساخ البشري بين الشريعة والقانون

Ghada AbdelQader AbuHejleh

الملخص


يعد الاستنساخ البشري واحداً من أهم مواضيع علم البيولوجيا البشرية والهندسة الوراثية التي أفرزتها عجلة التطور العلمي الطبي؛ وذلك نظراً لحساسية وجدلية الجوانب المتصلة به, فمن جهة تظهر أهمية الاستنساخ في علاج العديد من الأمراض المزمنة التي عجزت وسائل الطب التقليدية عن إيجاد علاج ملائم لها, ومن جهة أخرى نرى اصطدام فكرة الاستنساخ مع أحكام الشريعة الإسلامية كون الخلق بيد الله وحده فلا يملك أي كائن حي على وجه الخليقة هذه القدرة سواه عز وجل, فضلاً عن مخالفة الاستنساخ التكاثري لسمة التفرد التي وهبها الله تعالى للإنسان.
وقد جاء هذا البحث لبيان ماهية الاستنساخ وتحديد أنواعه واستعراض موقف الشريعة الإسلامية من الاستنساخ البشري بنوعيه التكاثري والعلاجي القائم على حفظ مقاصد الشريعة الإسلامية ومن أبرزها حفظ النسل أو حفظ الأنساب من الاختلاط, بالإضافة إلى تحديد أنواع الخلايا الجذعية وبيان الضوابط الشرعية التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند استخدام الخلايا الجذعية في عمليات الاستنساخ العلاجي, ومن ثم سيتناول البحث موقف التشريعات الوضعية المتباين من عمليات الاستنساخ البشري.

الكلمات المفتاحية


الاستنساخ، الاستنساخ البشري، استنساخ علاجي، استنساخ تكاثري.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.