التعسف في تطبيق الشعائر الدينية بين الآباء والأولاد (دراسة فقهية)

Sami Najib Rashid, Mohammad Mahmoud Abu Lail

Abstract


فضل الوالدين في الإسلام عظيم، والأدلة على هذا كثيرة، ورغم عظم حق الوالدين إلا أنه قد يساء استعمال هذه الحقوق على غير مقصود الشارع؛ سواء أكانت حقوق الوالدين على أولادهم، أم حقوق الأولاد على آبائهم، واستعمال الحقوق على غير مقصود الشارع هو أساس نظرية التعسف في استعمال الحق.
ورغم أن نظرية التعسف في استعمال الحق ظهرت كمصطلح قانوني عند العلماء المعاصرين، إلا أن فقهاء المسلمين قد تكلموا عن مضمون نظرية التعسف من خلال تطبيقاتهم الفقهية، ومنها حديثهم عن الحقوق المتبادلة بين الآباء والأولاد، وليست الحقوق متعلقة بجانب المعاملات فحسب، بل هناك حقوق في جانب العبادات.
وكانت مشكلة الدراسة في مدى إمكانية وقوع التعسف في حقوق الآباء على الأبناء في تطبيق الشعائر الدينية، أو العكس، وما الحلول الشرعية الوقائية أو العلاجية لإزالة الآثار المترتبة على وقوع التعسف بين الآباء والأولاد في تطبيق هذه الشعائر الدينية.
وكانت أهداف هذه الدراسة في إظهار صور التعسف في حقوق الآباء على أبنائهم أو العكس في تطبيق الشعائر الدينية، والعمل على إيجاد الحلول في منع وقوع التعسف أو علاجه عند وقوعه في الحقوق بين الآباء والأولاد في تطبيق الشعائر الدينية.
وكان منهج البحث استقرائياً لجمع المادة العلمية من كتب الفقه المختلفة، وتحليلياً متمثلاً في المقارنة بين المذاهب والترجيح بينها وفق قوة الأدلة، مع ضرب الأمثلة والربط بالواقع.
ومن أهم النتائج التي قد تم التوصل إليها في هذا البحث أنّ أصول ومعايير التعسف قد عمل بها فقهاء الإسلام من خلال حديثهم عن الأحكام الفقهية حتى في باب العبادات، وأنّ إمكانية وقوع التعسف في استعمال الحق متصورة من الطرفين؛ سواء أكان من الآباء أم من الأولاد، وأن إعمال معايير التعسف في الخلافات الفقهية بين الفقهاء قد أدى إلى تقارب هذه الأقوال الفقهية؛ بحيث يكون الخلاف بينها في بعض الأحيان خلافاً لفظياً فقط.

Keywords


الفقه الإسلامي، الفكر الإسلامي، القانون الإسلامي، التعسف، الدراسات الدينية.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.