المنظومة الهندسية والحكومية في ايجاد آلية لتقييم التلوث البصري

Khaled Al-O’mari

الملخص


يدرس البحث مشكلة التلوث البصري في المدن الأردنية، وعشوائية التنظيمات والتشريعات التي أدت في النهاية الى التشويه المعماري وعدم توازن الصورة البصرية وتشتت هوية المدينة وطابعها الأصيل. يحاول البحث ايجاد آلية لتقييم التلوث البصري للمشاريع المعمارية والتي تتم من خلال نموذج يقدم للدوائر المسؤولة عن ترخيص الأبنيه والذي يجب أن يكون جزءاً من قوانين وتشريعات البناء وتشكيل لجنة من المعماريين والمختصين لدراسة العمل المعماري وإعطاء قرار جمالي وفني، وتم الوصول إلى هذه النتيجة بعد دراسة نظرية لظاهرة التلوث البصري، وإسقاطها على المدن الأردنية، ودراسة حجم التلوث البصري في المدن الأوروبية - المدن الإيطالية تحديدا- واستعراض القوانين المتبعة للحد من التلوث البصري.

الكلمات المفتاحية


الكلمات الدالة: التلوث البصري، النسيج العمراني، التأثير البيئي، العمارة والتأثير النفسي، الصورة البصرية للمدينة.

النص الكامل:

PDF PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.