خطاب المقامة وجدليّة الجنس الأدبي في مقامات الهمذاني

Ahmad Al-O’roud

الملخص


شكّل خطاب المقامة في الأدب العربي القديم ظاهرة لفتت إليها الأنظار، وتركت أثراً في طبيعة الإبداع العربي، مما جعل هذا الخطاب له خصوصيّة الإبداع والتشكيل، وقد تلقاه الناس بالإعجاب، مما جعله خطاباً يشكل جنساً ادبيّاً له خصوصيّة البناء والمضمون، وقد درس النّقاد ظاهرة المقامات في إطار التاريخ الأدبي، ولم يتطرّقوا إليه كجنس أدبي له شروطه وسياقاته الجدليّة مع الأجناس الأخرى - الشعر والنثر- مما جعل هذه الدراسة تنهض بهذا الموضوع، إذ ترى الدراسة أن المقامات هي جنس أدبي له شروطه التي تتمثل في السرد والإيقاع والمضمون و"المصطلح" الذي جسّد هذه البنية. ومن أجل أن تقدم الدراسة فكرتها فقد ناقشت جنس المقامة في إطار نظريّة الأجناس الأدبيّة العالميّة، التي تفسّر الجنس الأدبي بناء على شكله ومضمونه، وهذا ما سعت إليه الدراسة.

الكلمات المفتاحية


الكلمات الدالة: خطاب، مقامة، جدليّة، جنس، الأدبي.

النص الكامل:

PDF PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.