النظام الدولي الجديد في إطار نظرية تحول القوة التدخل الروسي في الأزمة السورية إنموذج

Ahmad Alkafarneh

Abstract


يتميز النظام الدولي الجديد بالحركة والتغيير الدائمين لكونه يتم في بيئة دائمة الحركة والنشاط نظراً لوجود أكثر من فاعل مؤثر، لذلك احتل مفهوم القوة أهم أحد المحاور الرئيسة في حركة النظام الدولي المعاصر، وذلك بالنظر إلى أن هذه القوة هي التي ترسم أبعاد الدور الذى تقوم به الدولة وتحديد إطار علاقاتها بالقوى الخارجية في النظام الدولي. تناولت الدراسة بالتحليل التدخل الروسي في سوريا والتطورات التي شهدتها الأزمة السورية خارجيا وداخليا كما بينت الدراسة الأهداف والدوافع الكامنة وراء التدخل الروسي في سوريا كما تناولت مراحل تطور العلاقات السورية – الروسية، ثم انتقلت الدراسة للحديث عن الأطراف الفاعلة في الأزمة السورية من خلال ممارسة الولايات المتحدة لقطب الأوحد، لسياسة القوة في إدارة ملفات النظام الدولي، إذ إنه منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، عانت من إرهاصات سياسة القوة التي لجأت إليها في أفغانستان والعراق. لذلك لم يعد هذا النظام يحتمل الانفراد الأمريكي في ممارسة قوة كهذه ولهذا أشارت الدراسة إلى إمكانية وجود عالم متعدد الاقطاب، وذلك بسبب صعود قوى جديدة ومؤثرة في النظام الدولي مثل الصين وروسيا وبقية دول البر يكس والاتحاد الأوروبي. لقد وجدت الولايات المتحدة نفسها بين عدد من اللاعبين بعد التغيرات الاستراتيجية والتحولات في الطاقة والصراع على المواد الاولية وتنامى القوة الاقتصادية. وعلى ضوء ذلك جاء التدخل الروسي فى سوريا ليقلب موازين القوى الإقليمية والدولية مؤكدة بهذا التصرف وجودها كفاعل رئيسي في العلاقات الدولية وحل المنازعات وأن عهد القطب الاوحد قد أفل.وقد تم صياغة مشكلة الدراسة في التساؤل الرئيس التالي: ما دور نظرية القوة في النظام الدولي واثر التدخل الروسي في الأزمة السورية وتأثيره على توازن القوى في النظام الجديد؟
سلطت الدراسة الضوء على كل هذه المحاور. كما قدمت الدراسة مجموعه من الاستنتاجات من أهمها:
1- جاء التدخل الروسي في سياق التدخلات الدولية التي عنوانها المصالح الاستراتيجية للأطراف المتداخلة والمتدخلة تطبيقا لنظرية تحول القوة بمساندة قوى دولية اخرى(الصين).
2- أبرزت الأزمة السورية الدور الروسي المتصاعد والرئيسي في الشرق الأوسط، والذي أثبت قدرته على موازنة الدور الأمريكي والدول الإقليمية والدولية الأخرى في المنطقة، كما أثبت قدرات روسيا على الحد من تجاوز الولايات المتحدة الأمريكية لمجلس الأمن.

Keywords


الأزمة، التدخل، الصراع، نظرية القوة.

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.