الكفاية اللغوية لدى معلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها بين المعايير الدولية ونظرة السلف

محمد إسماعيل عمايرة

Abstract


تعني الكفاية وفق رأي تشومسكي: أنها قدرة ابن اللغة على فهم تراكيب لغته وقواعدها وقدرته من الناحية النظرية على أن يُركِّب ويفهم عددًا كبيرا من الجُمل، ويُدرك الصَّواب منها أو الخطأ. وتُعنى هذه الورقة بالتعرف إلى الكفاية اللغوية، فعرضت أهم وجهات النظر حول الكفاية اللغوية، وعرضت أيضا المحاولات الأولى عند العرب لتعريف أسس الكفاية اللغوية عندهم ووضعها، وبعد أن باتت أمرا مُلحا للوصول إليه، ولأن يمتلكه مدرسو ودارسو اللغة فقد قدمت لمحة عامة عن أهم المعايير العالمية للكفاية اللغوية باقتضاب، وأهم العقبات التي تقف أمام تعليم اللغات الأجنبية لغير الناطقين بها، ولا سيما اللغة العربية.
ما نظرة السلف للكفاية اللغوية؟ وما الصفات التي يجب أن يتمتع بها معلم اللغة العربية لغير الناطقين بها؟ ومن الأكثر تأثيرا في العملية التعليمية المنهج أم المدرس؟ وهل نحن بحاجة إلى وضع اللوم على أحدهما؟ وهل يوجد خصائص لمعلّم العربية للناطقين بغيرها في ضوء المعايير الدولية؟ هذه الأسئلة وغيرها ستجيب عنها هذه الورقة البحثية.

Keywords


التحول، شخصية البطل، المسرح الكلاسيكي، أوديبوس.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.