مَعاييرُ القِيْمَةِ بينَ الفِكْرِ الفَلسفيِّ ورُؤى النَّقْدِ الأدبيِّ الحَديث

Raihan I. Al-Maseid

الملخص


رامَ هذا البَحَثُ الكَشْفَ عَنِ التَّصوّراتِ الفَلسَفيَّةِ والرُّؤى النَّقديَّةِ الجَماليَّةِ الدَّائرةِ حَوْلَ مُصطلحِ القِيمةِ ومفاهيمِهِ وتجلياتِهِ المتعدِّدَةِ الإشكالياتِ، فقصدَ إلى الإجابةِ عن سُؤالٍ محوريٍّ يُمثِّلُ مشكلَتَه الرئيسةَ التي تَشْغَلُهُ ويحاولُ وضعَ الحُلولِ المناسبةِ لها، وهو: إلى أيِّ مدًى نستطيعُ وصلَ الرُّؤى النقديَّةِ الحديثةِ - الدائرةِ حولَ معاييرِ القيمةِ الأدبيَّةِ - باتجاهاتِ الفكرِ الفلسفيِّ ومعاييرهِ القِيميَّةِ؟ ويَتفرعُ سؤالٌ آخرُ مدارهُ البحثُ في (مَكْمَنِ القِيْمةِ وتَمظْهرِها) وهو: ما المعاييرُ النقديةُ التي يُحْكَمُ بموجبِها على النَّصِّ الأدبيِّ بأنّه حمَّالُ قيمٍ؟ وينتجُ بهذا إشْكَاليَّةٌ مَفادُها: هلِ القيمةُ مُتَضَمَّنَةٌ في النصِّ الأدبيِّ أمْ أنَّ القيمةَ فِعْلُ القارئِ الذي يُعيدُ إنتاجَ قِيَمِ النصِّ من جديدٍ؟ وبما أنَّه لا توجدُ ثوابتُ نقديةٌ عند النقادِ لإصدارِ أحكامِ القيمةِ في بابِ تلقي العملِ الأدبيِّ وقراءتِهِ، فهو اجتهادٌ يظلُّ بابُهُ مفتوحاً، ويُعدُّ أحدَ مُسوِّغاتِ هذا البحثِ لاجتهاداتٍ قرائيةٍ جديدةٍ تبحثُ في بابِ قيمةِ العملِ الأدبيِّ.

الكلمات المفتاحية


معيار، القيمة، النظرية، النقدية، الفلسفة.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.