الموتیف في شعر محمود درویش؛ (القمر، والحجر، والحمام نموذجاً) دراسة إحصائیة دلالیة

Hamed Poorheshmati, Kobri Roshan

Abstract


تعد الطبیعة وصورتها من المصادر الفنیة الموحیة في تشكیل البنیة الدرامیة المعاصرة وتسهم وظیفتها الرمزیة في الشعر الفلسطیني المعاصر مساهمةً كبیرةً في إثراء النصوص وتزویدها بالملامح الجمالیة. إن دراسة موتیفات الطبیعة مع الإشارة إلی الصور الكامنة فیها، تساعد علی تحلیل النصوص الشعریة وفك الرموز ودلالاتها الغامضة، ولا سیما هذه الموتیفات فضلاً عن دورها الإحصائي الباهر في قصائد محمود درویش، تكسب القارئ شیفرةً مهمة لمعرفة أسراره وخوالجه. لقد جاءت هذه الدراسة بإنتاجها نهجاً وصفیاً – تحلیلیاً لتقف عند بعض موتیفات الطبيعة في شعر محمود درویش وتدل حصیلتها علی أن موتیف القمر یحمل لدی الشاعر صوراً ثنائیةً بعضها متفائلةٌ ومعظمها سلبیةٌ متشائمةٌ تفید بالثورة العارمة علی نوع نظرةٍ اعتیادیةٍ إلیه، ویتقبل الحجر في شعره معانٍ متغیرة کمیسم الإنعاش والتناص الدیني، ثم یجلو الحمام في الألفة والسلام وظیفةٍ عالمیة له ووظائف أخری قد تناهضها.

Keywords


الموتیف، القمر، الحجر، الحمام، محمود درویش.

Full Text:

Untitled

Refbacks

  • There are currently no refbacks.