درجة حدة معوقات العمل التطوعي اجتماعياً وثقافياً من وجهة نظر طلبة الجامعة الألمانية الأردنية وجامعة الكويت

Safa Shweihat, Siham Alqabandi, Adel Hawatmeh

Abstract


هدفت الدراسة الحالية إلى تقصي درجة حدة معوقات العمل التطوعي اجتماعياً وثقافياً في المجتمعات العربية من وجهة نظر طلبة جامعتي الألمانية الأردنية (الأردن)، وطلبة جامعة الكويت (الكويت). كما هدفت الدراسة إلى تعرف الفروق في درجة الحدة عند مستوى دلالة ((α ≤ 0.05 تبعا لمتغيرات: الجنس، والجامعة، وممارسة العمل التطوعي (نعم/لا). تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، أُعدت استبانة خاصة للدراسة. نفذت على عينة طبقية قِوامها (780) مفردة بنسبة 10% من مجتمع الدراسة. أظهرت النتائج أن المتوسط الحسابي الكلي لدرجة حدة المعوقات (3.34) بانحراف معياري (0.47) أيّ بدرجة تقدير متوسط. حصل مجال معوقات ثقافة المجتمع على الرتبة الأولى وبتقدير مرتفع الحدة، وتبيّن أن" قلة الوعي بأهمية العمل التطوعي" في أعلى درجات سلّم حدة معوقات ثقافة المجتمع. وحصل مجال معوقات من داخل الجامعة على الرتبة الثانية بدرجة تقدير مرتفع أيضا، وتبيّن أن "عدم وجود خطة عامة من قبل وزارة التعليم العالي تفرض على الجامعات التخطيط والتنفيذ للعمل التطوعي" في أعلى معوقات مجال الجامعة. وجاء مجال معوقات العمل التطوعي من داخل مؤسسات العمل التطوعي ذاتها، في الرتبة الثالثة وبتقدير متوسط الحدة، وتبيّن أن "عدم التمكن من حصول مراكز العمل التطوعي ومؤسساته على الدعم المالي الكافي لتوفير مستلزمات المتطوعين" في أعلى درجات سلّم معوقات مؤسسات العمل التطوعي. وجاءت المعوقات الأسرية في المرتبة الأخيرة وبدرجة تقدير متوسط الحدة ، وتبيّن أن " غياب الوعي الأسري بأهمية العمل التطوعي في أحداث التنمية" في أعلى درجات المعوقات الأسرية. وبيّنت النتائج أيضا وجود فروق تعزى لمتغير الجنس ولصالح الذكور على مجالي الأسرة والمؤسسات التطوعية. وكذا وجود فروق تعزى لمتغير ممارسة التطوع على مجال الأسرة فقط, وكانت الفروق لصالح الذكور الذين لم يمارسوا العمل التطوعي، وكذلك وجود فروق تعزى للتفاعل بين متغيري الجنس والجامعة على جميع المجالات والتقدير الكلي.

Keywords


درجة حدة، معوقات، العمل التطوعي، جامعة الكويت، الجامعة الألمانية الأردنية.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.