صورة المرأة الأردنية في أدب الأطفال مقارنة مع صورة المرأة الفرنسية في أدب الأطفال دراسة تحليلية للفترة (1990-2014)

Wedad Aljamal, Amal El Kharouf, Samira Qatami

Abstract


تحاول هذه الدراسة إلقاء الضوّء على واقع صورة المرأة في قصص الأطفال الأردنية والفرنسية، وكيف تناول الكتّاب والكاتبات القضايا المتعلقة بالأدوار الجندرية للأسرة الأردنية والأسرة الفرنسية، من خلال عدة محاور مرتبطة بالمرأة والرجل، والطفلة والطفل. تم استخدام منهج تحليل المضمون بنوعيه الكمي والنوعي، في تحليلها لاثنتين وعشرين قصة من قصص الأطفال الأردنية والفرنسية خلال الفترة (1990- 2014)، والموجهة للفئة العمرية (3- 8) سنوات. أظهرت نتائج الدراسة استناداً إلى التحليل الكمي والنوعي، أن كتابة قصص الأطفال الأردنية والفرنسية هي في الغالب نشاط أنثوي، وبشكل عام قدم كتّاب وكاتبات هذه القصص صورة نمطية للمرأة، حيث برزت صورتها في معظم القصص كأم تقوم بدورها التقليدي في رعاية الأطفال والقيام بالأعمال المنزلية، بالإضافة إلى ربط المرأة العاملة بمجموعة من المهن التي تعتمد على التنميط الجنسي، في حين جاءت وظائف الرجل أساسية ومتنوعة. كما بينت نتائج الدراسة المتعلقة بالمرأة والرجل أن الغالبية العظمى من شخصيات القصص الأردنية والفرنسية هي شخصيات أنثوية، وأن التمييز الجندري هو أساس تقسيم العمل بين المرأة والرجل داخل الأسرة، فقد أوضحت النتائج أن نسبة مشاركة المرأة في الأعمال المنزلية والرعاية الوالدية جاءت أعلى من نسبة مشاركة الرجل فيها. وأظهرت النتائج المتعلقة بالطفلة والطفل أن الغالبية العظمى من شخصيات القصص الأردنية والفرنسية، هي شخصيات ذكورية. بالإضافة إلى وجود فجوة بين مشاركة الطفلة والطفل في الأعمال المنزلية حيث جاءت النسبة أعلى لصالح الفتاة. أما عن الألعاب التي يمارسونها فلوحظ وجود تنوع فيها، إلا أن الدمية ظهرت في القصص الأردنية كلعبة ترتبط بالطفلة فقط. وخلصت الدراسة إلى أنّ صورة المرأة في قصص الأطفال الأردنية والفرنسية ما هي في الحقيقة إلا صورة نمطية مستمدّة من الواقع. وعلى الرغم من أن القضاء على الصور النمطية الجندرية في قصص الأطفال ليست هي السبيل الوحيد لتعزيز المساواة بين الجنسين، إلا أن القصص لها تأثيرها الذي لا يمكن تجاهله، حيث يمكن القول إن قصص الأطفال المصورة تعدّ آلية ثقافية مهمة لتعليم الأطفال الأدوار الجندرية، وأداة فعّالة لتعزيز مبدأ المساواة بين الجنسين في جميع نواحي الحياة، وذلك من خلال ما تحمله في نصوصها ورسوماتها.

Full Text:

Untitled

Refbacks

  • There are currently no refbacks.