العلاقات الأردنية-الصينية: من القطيعة السياسية إلى الشراكة الاقتصادية 1977-2016

Khair Thyabat

Abstract


تناولت الدراسة العلاقات الأردنية-الصينية منذ قيامها في عام 1977 حتى نهاية عام 2016. حيث بحثت بداية أسباب القطيعة السياسية بين الطرفين منذ قيام الصين الشعبية في عام 1949 حتى تبادل الاعتراف الدبلوماسي في عام 1977. ثم عرضت لعملية التقارب بين الطرفين التي بدأت بعد عام 1977 حتى نهاية عام 1990، ثم تطرقت بعد ذلك لمرحلة تنامي المصالح بين الطرفين في الفترة 1991-2016، مبينة في نهاية هذه المرحلة أهم الفرص والعوائق التي يمكن أن تؤثر في علاقة الطرفين. وقد استندت الدراسة إلى فرضية مفادها وجود علاقة ارتباطية بين تغليب الأبعاد الاقتصادية على الأبعاد الأيدولوجية والسياسية وبين التطور الايجابي للعلاقات بين الأردن والصين. ولإثبات هذه الفرضية، عمل الدراسة على استخدام كل من المنهج الوصفي والتاريخي التحليلي في دراسة العلاقات بين الأردن والصين. وقد استطاعت هذه الدراسة التوصل إلى مجموعة من النتائج كان أهمها: أن العلاقات بين الطرفين مرت بمراحل مختلفة من القطيعة والتقارب والتعاون، وهذه المراحل كانت محكومة بالتغيرات الإقليمية والدولية. كما توصلت إلا أن الصين لا تفرد خصوصية معينة لعلاقاتها مع الأردن، مما جعل العلاقات بين الدولتين علاقات متواضعة تقتضيها بعض التبادلات الاقتصادية، خاصة في ظل العديد من المعوقات التي تحول دون تطوير هذه العلاقات، التي تقف على رأسها حالة عدم تكافؤ الوزن النسبي للدولتين في النظام الدولي، في ضوء تواضع الإمكانات السياسية والاقتصادية والعسكرية الأردنية.

Full Text:

Untitled

Refbacks

  • There are currently no refbacks.