دور اللوبي الإيراني في صناعة السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إيران (الاتفاق النووي 2015 دراسة حالة)

Khaled Shnikat

Abstract


يهدف هذا البحث إلى تناول تأثير اللوبي الإيراني على توقيع الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة بوصفها الفاعل الأساسي في المباحثات النووية بجانب القوى الغربية الأخرى وروسيا، ودراسة أبعاد هذا الدور والمتغيرات التي تؤثر فيه ومجالاته، بالإضافة إلى الوسائل التي يستخدمها اللوبي الإيراني وتحالفاته، وحقيقة علاقته بصناع القرار في الولايات المتحدة خلال فترة إدارة اوباما بشكل خاص، وانطلقت الدراسة من فرضية أساسية مؤداها ثمة علاقة ارتباطية بين اللوبي الايراني في الولايات المتحدة و التوقيع على الاتفاق النووي من جهة، وتحسين صورة إيران لدى المجتمع الأمريكي من جهة أخرى. ولتحقيق أهداف البحث والاجابة على الفرضية، استخدمت الدراسة منهج النظم، والمنهج التاريخي، ومنهج صنع القرار، وعلى اعتبار أن اللوبي مثّل فاعلمن فواعل صنع السياسة الخارجية الأمريكية قبل وبعد المفاوضات النووية. وتوصلت الدراسة إلى ان اللوبي الإيراني مارس تأثيرا كبيراً على السياسة الخارجية الأمريكية فيما يتعلق بالاتفاق النووي، سواء كان خلال فترة التحضير للمفاوضات او اثناء المفاوضات؛ وذلك بالترويج لمسودات الحل، ومحاولة التأثير على الرأي العام الأمريكي لتغيير موقفه من إيران والتفاوض معها، او بعد إنجاز الاتفاق بالضغط على الكونغرس للمصادقة عليه، ومحاولة تغيير الرأي العام لصالح تأييد الاتفاق ودعمه، بل ان من ساهم بصناعة الاتفاق النووي من أعضاء إدارة اوباما كانوا أعضاء في اللوبي الإيراني قبل ذلك كما أشارت الدراسة.

Keywords


السياسة الخارجية الأمريكية، إيران، اللوبي الإيراني، إدارة اوباما، المفاوضات، العمل الجماعي، نزع التسلح، الاتفاق النووي، الكونغرس، مجلس الأمن.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.