الإصلاح السياسي في الأردن في عهدي الملك حسين والملك عبدالله الثاني (1989-2017) (دراسة مقارنة)

Omar Hadrami, Fahed Alghbain

Abstract


يهدف هذا البحث إلى التَعرُّف على الإصلاح السياسي في الأردن في عهدي الملك حسين –رحمه الله - والملك عبدالله الثاني (دراسة مقارنة)، وذلك بتحليل الأداء السياسي ومدى قبوله واستجابته لمطالب المواطنين. وذلك في سياق الفرضية التي تقول إنَ النظام السياسي الراشد هو الذي يستجيب لمطالب الشعب، ويقدم الحلول الناجزة، التي تؤدي إلى الاستقرار والأمن في الدولة.
ولإثبات هذه الفرضية فقد استخدم الباحثان منهج التحليل التاريخي والمنهج المقارن ومنهج تحليل النظم للتحقق من فروض البحث. وبذلك فقد قام هذا البحث على تتبع النظام السياسي الأردني منذ نشأته استناداً إلى مبادئ: الشرعية، والتعددية والمشاركة السياسية، وعدالة توزيع القيم السلطوية وسلمية انتقال السلطة، والاستجابة للمطالب الإصلاحية، والعقد الاجتماعي، والتحوُّل الديمقراطي، وذلك تحقيقاً لمنهج التحليل التاريخي والمنهج المقارن ومنهج النظم.
ولقد استطاع الباحثان الاجابة عن الفرضية التي قام عليها البحث من خلال نجاح النظام الأردني وبشكل كبير بالقبول والاستجابة لمطالب الإصلاح، ممَا حفظ بقاءه واستمراره وفاعليته.
أظهرت هذه الدراسة نتائج مهمة، حيث تبيَن أنَ الشرعية، والفاعلية، والعقد الاجتماعي، وتوزيع القيم السلطوية، وإدراك التحولات الداخلية والخارجية، كانت هماً مركزياً أخذت به القيادة الأردنية، ممّا ميّز النظام السياسي الأردني عن غيره من الأنظمة السياسية المجاورة.

Keywords


النظام السياسي، الإصلاح السياسي، الاستقرار السياسي، التنمية السياسية، الشرعية، الفعالية السياسية.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.